,

الغرفة المبعثرة

الصورة مأخوذة من النت مع بعض التعديلات

أشيائي مبعثرة بعشوائيّة في كلّ أرجاء الغرفة ...
مزاجي، يمشي متعثراً بكل غرض فيغضب مرّة ويضحك فرحاً مرّة أخرى ...
لن يطول الترتيب أكثر من ربع ساعة، بل ربّما أقل أو أكثر بخمس دقائق ...
لكنّي أترك كل شيء على حاله  ليناسب مكاناً عميق ...
أشعر بأنّ كل شيءٍ فيَّ في موضعٍ لا يمت بصلة للموضع الآخر ...
لا يجمعهم سوى مضلّع ثلاثي الأبعاد ...

أبكي حيناً على وضعي وبؤسي ...
أكتب أحياناً عن رضوخي ...
أتكلّم مرّاتٍ عن تمردي ...
أحزن سويعاتٍ على واقعي ...
أضحك مرّاتٍ لأجدني ...
أفرح مرّاتٍ وأقول هذا الأفضل لي ...

أحتار أيّ الطرق أفضل، أأحمل الملابس وأعلقها؟ أم أرتبها ثم أعلقها؟ أم أبدأ بكنس الغرفة؟
أوجودها هكذا يشير إلى إهمالي أم خيبتي فيما وفيمن حولي؟
هل القدر اختار هذا لي؟ أم أنا التي أصنع قدري؟ 
أيُّ الأقدارِ أفضل؟ أهذا الذي أعيشه الآن أم الذي أريد أن أعيشه في مخيّلتي؟
أيجب عليّ التسليم لواقعي؟ أم يجب عليّ الرضا به ولا أطمع بما ليس لي؟
أم إنّ الاستسلام ما يطلق الحين على قرار عقلي؟

قطعة اشتريتها حديثاً مع قطعة اشتريتها قديماً، القديمة أحبها والجديدة رغم مدحهم لها لا أجدها تناسبني ...
ففصالها أكبر منّي ...
ربما إن ارتديتها ثلاثين أو أربعين سنة مستقبلاً أجدها تعجبني ...
ولن تعجبهم حينها لأنّ اللون تحبّه بشرتي ...

أتشعر تلك القطع بالإستغلال؟ أم أنّها مرتاحة لأنها ممددة تحت فضاء الغرفة؟ ...
أتحب أن تعود محبوسة داخل بيبان أم أنها تفضل الحريّة الغير مشروطة؟ ...
أتكون ممتنة لي أم ناقمة علي لأنني سببت لقماشها تجاعيد مبكرّة لن أستخدم أي مكواة لإخفائها؟ ...

بالرغم من تلك العبثية لو سألني أي أحد عن مكان أيّ شيءٍ سأجده بسهولة أكبر مما لو رتب أحدٍ الغرفة عني ...
أعرف مكان كل شيء ويحفظهُ جيداً دماغي أفضل مما لو كان مرتباً ترتيباً منطقي ...
حسناً لو كنتُ أنا من رتبه بدون شك، سأعرف أيضاً بكل سهولة مكانه.



8 قطرة / قطرات:

  1. كلامك عن الملابس و مشاعرها ذكرني بهذا الكتاب http://www.goodreads.com/book/show/11374458

    دمت بود :)

    ردحذف
    الردود
    1. لم يسبق لي قراءته، يسعدني ترشيحك إيّاه لي

      سأقره عمّا قريب إن شاء الله ^_^

      شكراً لكِ

      حذف
  2. المهم أنكِ مرتاحة:)
    فلسفة جميلة لبعثرة الأشياء:)

    ردحذف
    الردود
    1. لا أعرف إن كنتُ مرتاحة أم لا ...
      في النهاية الراحة صعبة جداً، تحتاج للكثير من المقدمات ...

      شكراً لكِ عزيزتي، أسعدني مروركِ ^_^

      حذف
  3. سلام عليكم..
    يجب على الانسان ضبط درجة الادراك لديه لتتناسب مع الواقع ، ان بعض الحقائق المدركة يناقضها الواقع الذي من المفترض ان يستند في وجوده وفقاً للحقائق الصحيحة لا الاوهام.
    هذا ما يجعل الانسان متمرداً على واقعه لأجل تغييره حسب الحقائق الحقة - هذا يجب على كل انسان سوي - او يستسلم لهذا الواقع ، اويصاب بالاحباط والانطواء ويعتزل الواقع فيصير للكآبة فريسة سهلة، الحالة الرابعة ان يعتزل الواقع ويتمسك بالحقائق لكن دون تغيير وتفاعل إلا في مخيلته يظل يعيش الوهم.
    فما يعرف على انه بعثرة هو دقة في الضبط والحكمة يجب ان يكون الحكم يستند الى حقائق ثابته لمعرفة البعثرة من دونها.
    مقالة تحمل افكار مشاغبة للواقع تحتاج الى فضاء تحلق فيه -تظهر على انها مبعثرة- للاسف لا يسع المقام الى لململة هذه البعثرة..
    حتى يأذن الله ببعثرة اخرى كونوا ببعثرة دقيقين..موفقين

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      واقعنا اليوم أغلبه مبني على الأوهام، مبني على الكذب والخداع لذا فلا عجب أن يناقض إدراكنا ومفاهيمنا كلها أو أغلبها ويتركنا في حالة من التزعزع وعدم الثبات ...

      ربما لهذا السبب نجد أنّ معدلات الكآبة في العالم في ازدياد، والناس السلبية أصبحت في كلّ مكان ...

      أن نلملم البعثرة، أو أن نبقيها كما هي، أو أن نتخلص منها ... أرجو أن يوفقنا الله عزّ وجل لاختيار الطريق الصحيح ... ويحببنا فيه :)

      شكراً لمروركم أخي الكريم، دمت بحفظ الرحمن وتوفيقه

      حذف
  4. أتشعر تلك القطع بالإستغلال؟ أم أنّها مرتاحة لأنها ممددة تحت فضاء الغرفة؟ ...
    أتحب أن تعود محبوسة داخل بيبان أم أنها تفضل الحريّة الغير مشروطة؟ ...
    أتكون ممتنة لي أم ناقمة علي لأنني سببت لقماشها تجاعيد مبكرّة لن أستخدم أي مكواة لإخفائها؟ ...

    تعرفي .. استوقفتني هذه الكلمات

    الفكرة توحفه .. الطريقة الأسقاطيه ف السرد بتعجبني جداً

    دمت متميزه :)

    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. كلامك أسعدني بالفعل، سعيدة لأنها أعجبتكِ ..

      شكراً لكِ، لا ينقصكِ التميّز أنتِ أيضاً عزيزتي :)

      حذف

بضع أحرف مرصوصة منك، ستشجعني، تفرحني، تقوّمني ...

لا تستصغر شأنها، وتكرّم بكتابتها لي ..

شكراً لوقتك سيدتي وسيّدي

 

قطرة.من.بحر.الحياة © 2012 | Designed by Cheap Hair Accessories

Thanks to: Sovast Extensions Wholesale, Sovast Accessories Wholesale and Sovast Hair